اين يقع مستقبل العقارات في وسط أزمة الدولار !

In أخبار عامة

تعتبر العقارات من أكثر الإستثمارات أمانًا منذ القدم، فلم نراها تتأرجح كثيرًا بين الصعود والهبوط حتى في أحلك الأوقات مثل غيرها من مجالات الاستثمار.. ولكن هل سيتمكن الدولار من هز عرش المجال وإيقاعه في شرك احتمالات الربح والخسارة؟ أم ستنجو العقارات وستظل راسية كبناء عتيق تتحمل تقلبات عالم الأعمال !

يعتقد المهندس ممدوح بدر الدين، رئيس إدارة شعبة الاستثمار العقاري بالاتحاد العام للغرف التجاري، أن السوق العقاري يواجه عدة تحديات في الآونة الأخيرة، ومن أهمها أزمة الدولار وارتفاع سعره مقارنة بالجنيه المصري، حيث أشار في بيان للشعبة أن أزمة الدولار اسمهت بشكل نسبي في هدوء عمليات البيع والشراء، مشيرًا إلا أن السوق إبان فترات ارتفاع الدولار ويستمر لفترة لحين الاستقرار واتزان السوق مجددًا، كما ورد في موقع مصراوي.

ويشاركه الرأي يوسف شعبان، مدير فرع المهندسين لمشروع جاردن هيلز، حيث قال أن أزمة الدولار أثرت على سوق العقارات، وهذا يرجع لخوف الناس من عمليات الشراء وتفضيلهم للعب بالعملات، خصوصًا مع زيادة ارتفاع سعر الدولار.. لكنه يؤكد على أن ثِقل المشروعات العقارية كمشروع جاردن هيلز وثقة الناس بها تعد من العوامل الهامة في حث الناس على الاستثمار، وأكد على أن أي مجال استثماري لابد وأن تشوبه بعض المغامرة ولكن في النهاية يفوز كل مغامر.

يتنبأ المخضرمون في مجال الاستثمار العقاري بصموده في وجه مثل هذه الأزمات، خصوصًا أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها لحالة ركود، ففي الفترة ما بين 2004 و2008 تسبب الأزمة المالية في انفجار فقاعة عقارية مما خلق ركود وأزمة حقيقة لعالم الأعمال العقاري، وقد تعافت العقارات من هذه الأزمة وخلال العام الماضي سجلت أرباح شركات القطاع العقاري المدرجة في البورصة المصرية أداءً قويًا خلال الربع الأول من العام الحالي، وحققت طفرة حيث حققت شركات القطاع المدرجة أرباحًا بقيمة 1.3 مليار جنيه في الربع الأول من العام الماضي، مقابل 759 مليون جنيه في الربع الأول من عام 2014، مسجلة نموًا بلغ 75%.

ويرى محمد هشام، تنفيذي مبيعات في شركة جاردن هيلز، أن مجال العقارات متميز وواعد في استثماراته، خصوصًا أن الناس تهتم بأن تستثمر في العقارات لكونه مجالًا يحتوي على نسبة عالية من الأمان والضمان، وله مستقبل واعد يبشر بالكثير من الاستثمارات الناجحة.

وتضيف آلاء يحي، من مبيعات جاردن هيلز، أن العقارات كمجال ممتع ومميز، وما يجذب الناس للإستثمار أو الشراء هي الأسعار المناسبة، فيجب أن يكون هناك اتساق بين الأسعار وبين مكان الوحدات والخدمات العملية والترفيهة بها مثل ما يقوموا بتنفيذه في مشروع جاردن هيلز.

كما ترى اسراء أبو طالب، من الفريق التسويقي لشركة ديل، أن الاستثمار العقاري لا يبطل، فمهما ساءت الأمور لن يتوقف الناس عن شراء العقارات.

قد تختلف الآراء حول وضع العقارات الحالي، وما بين رأي يرى أن الأزمة لم تفيد العقارات إلا مكسبًَا وآخر يرى ركود قادم.. يجتمع الجميع على أن الربح لا يُفضِل أن يقع في أيدي الجبناء.. فإن جبُنت ستخسر وإن ترددت فقد ينتهي بك الحال مطروح أرضًا من قِبل المنافسين، هناك فكرة إجتماعية سائدة تعتمد على أن “في عالم الأعمال عليك أن تحارب كالرجال أو أن تجد عملًا آخر أقل جرأة” لكن هل هذا يعني أنه لا مكان للنساء في عالم الأعمال؟

سيدة الأعمال منى عبود هي خير مثال على أن عالم الأعمال منفتح أمام كل مغامر جرئ بغض النظر  عن جنسه، فلم تفرّق مطاحنه بين رجل وامرأة يومًا.. وقفت منى عبود أمام كل العقبات والأزمات وتحدت نفسها والجميع، فيقول يوسف شعبان عنها أن:  “لها فضل كبير على مشروع جاردن هيلز، فبدونها لم نكن لنتمكن من إتمامه.. فقد كنا نعمل في وقت صعب جدًا وغير متزن، وكان الكثيرون يخافون أن يعملوا فيه”..

أيًا ما كان مصير الاستثمار العقاري فالأكيد أنه سينجو من الأزمة، وسيستمر في نموه وتنميته للجميع من حوله.

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

ملكة جمال فرنسا والكون تتجول في سيارة بشوارع مصر كُتب عليها عبارة “41 سنة”

قامت شركة بيجو احتفلا بمرور ٤١ سنة علي تواجدها بمصر باستضافة الفرنسية إيريس ميتينير، ملكة جمال فرنسا والكون والتي

أكمل القراءة …

يتم اليوم افتتاح فعاليات المؤتمر الاقتصادى العاشر والمعرض السنوى “الناس والبنوك”

تحت رعاية طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، يتم اليوم افتتاح فعاليات المؤتمر الاقتصادى العاشر والمعرض السنوى “الناس والبنوك”

أكمل القراءة …
الشركات و منتخب مصر

استخدام الشركات المختلفة للحظة التاريخية التي قادت مصر لكأس العالم 2018

قامت عديد من الشركات علي مواقع التواصل الاجتماعي بمشاركتهم فرحة المصريين بالفوز و كان اهمها قيام الهضبة عمر دياب

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل